الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مجلسها الجامعي تحت شعار: ً التعبئة الشاملة من أجل صد الهجوم على المكتسبات

المجلس يعلن رفضه لمشروع قانون المالية التفقيري الذي يضرب مكتسبات الشغيلة ويعمق العطالة ويهدد القوت اليومي للطبقات الشعبية ويوصي بالنضال الوحدوي لتحقيق المطالب المشروعة

تحت شعار: ً التعبئة الشاملة من أجل صد الهجوم على المكتسبات ً وفي جو حماسي تعبوي انعقد يوم الجمعة 15 نونبر 2013 بالرباط، اجتماع للمجلس الجامعي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي. وبعد نقاشه لتطورات الساحة النقابية ومستجدات الأوضاع العامة وطنيا ودوليا، وآثارها على أوضاع الطبقة العاملة ببلادنا، وإطلاعه على البرنامج السنوي 2013/2014 المصادق عليه من طرف اللجنة الادارية بتاريخ 4 اكتوبر 2013، يسجل المواقف التالية:

 

إقرأ المزيد...

 

البيــــــــــــــــان العام
الصادر عن المؤتمر السادس للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي


إن المؤتمر السادس للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المنعقد يوم 27 ماي 2011 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط تحت شعار "من أجل الديمقراطية و العدالة الاجتماعية والكرامة للطبقة العاملة الفلاحية والغابوية".
بعد استماعه ومناقشته ومصادقته على التقرير الأدبي المقدم من طرف اللجنة الإدارية وعلى جميع التقارير والمقررات الأخرى.
وبعد تدارسه للأوضاع التي تعيشها بلادنا في ظل الدينامية الثورية التي تعرفها المنطقة العربية والمغاربية وللأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية التي تعيشها الطبقة العاملة والعاملين بالقطاع الفلاحي و الغابوي وعموم الكادحين.
وبعد استعراضه الأزمة العميقة للفلاحة المغربية بارتباط مع الأزمة الهيكلية السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها بلادنا الناتجة عن طبيعة النظام  الرأسمالي الريعي التبعي والمتخلف ببلادنا، وارتباطا بالأوضاع العالمية المتميزة بالأزمة الاقتصادية  للرأسمالية العالمية و بمحاولة الامبريالية الالتفاف على الثورات الشعبية للحفاظ على مصالحها ومواصلة هيمنتها على الشعوب وعلى خيراتها.
واستنادا على  مبادئ جامعتنا وتوجهها وعلى المواقف التقدمية الأصيلة للاتحاد المغربي للشغل:
إقرأ المزيد...

مقرر حول السياسة الفلاحية والغابوية لصادر عن المؤتمر السادس للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

إن المؤتمر الوطني السادس للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ، المنعقد بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط يوم الجمعة 27 ماي 2011 تحت شعار : "من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة للطبقة العاملة الفلاحية والغابوية" بعد مناقشته وتدارسه للسياسة الفلاحية والغابوية المتبعة ببلادنا واستعراض خصائصها ومميزاتها يعبر عن المواقف التالية:

1-    يسجل أن القطاع الفلاحي والغابوي يعيش أزمة عميقة جراء فشل السياسات المتعاقبة في القطاع منذ الاستقلال واهتمامها بخدمة مصالح الإقطاع والفئات المتنفذة في جهاز الدولة من مدنيين وعسكريين، وغياب سياسة فلاحية وغابوية تضمن السيادة الغذائية لشعبنا وتحافظ على الموارد الطبيعية (التربة، الماء، الغابة،البيئة  ) كغاية في حد ذاتها عبر الاستغلال العقلاني والعصري وتواجه التغييرات المناخية وتحسن الوضعية الاجتماعية للفلاحين الكادحين والعمال الزراعيين.
2-    يعتبر أن تجاوز الأزمة الهيكلية للقطاع الفلاحي والغابوي يتطلب سياسة تنموية وطنية شاملة ومستدامة تربط بين التنمية الفلاحية والقروية و تهتم بالمناطق النائية وتجعل من الإنسان القروي محور التنمية وذلك عبر تمكين البادية من البنيات الأساسية )الطرق، المدارس، دور الشباب، المستشفيات...( وتخصيص جزء من أراضي الدولة لإقامة مشاريع تنموية لفائدة العالم القروي وتمتيعه بكافة حقوق الإنسان المتعارف عليها كونيا ورفع الوصاية والهيمنة عن تنظيماته الذاتية.
إقرأ المزيد...

مقرر مطلبي
صادر عن المؤتمر الوطني السادس للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي


بالرغم من المكاسب المادية والمعنوية التي انتزعتها الجامعة لصالح العاملين بالقطاع الفلاحي والغابوي بفضل النضالات المتواصلة لمنخرطينا على كافة الواجهات والعمل التعبوي والإشعاعي في صفوف شغيلة القطاع أعوانا وموظفون ومستخدمون وعمال زراعيين وفلاحين كادحين، رجالا ونساء، فإن الأوضاع المادية والمعنوية والمهنية لهؤلاء لا زالت تستدعي المزيد من النضالات والتركيز على مطالب عموم العاملين بقطاعنا وتدقيقها وإبلاغها للمسئولين محليا وإقليميا ووطنيا والعمل على تحقيقها بكافة الوسائل النضالية.
إن المؤتمر الوطني السادس للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، المنعقد بالرباط، يوم الجمعة 27 ماي 2011، تحت شعار:"من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة للطبقة العاملة الفلاحية والغابوية"، وبعد وقوفه على حصيلة ما تحقق من مطالب تهم العاملين بقطاعنا، نساء ورجالا، وتدارسه للمشاكل العالقة والمطالب الجديدة ارتباطا بتطور أوضاعهم الاجتماعية والمهنية:
ـ يثمن عاليا كفاحية والتزام الجامعة من أجل الحفاظ على المكتسبات وتحقيق عدد من المطالب.

إقرأ المزيد...

صادر عن المؤتمر الوطني السادس للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

أمام احتجاجات الفلاحين الكادحين على مستوى مجموعة من المناطق ببلادنا  ضد السياسات اللاشعبية وأمام مأزق الخيارات المتبعة في المجال المتجسدة في شعار الفلاحة التضامنية التي ابتدعها مخطط المغرب الأخضر.
أمام التحديات الحقيقية لفلاحة مغربية في خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبالنظر لمأزق الخيارات المملات من خارج البلاد لفائدة الإقطاع والرأسمال الأجنبي المشتغل في الفلاحة، وأمام ضرورة اقتصاد وطني يضمن السيادة الغذائية.
نظرا للدور الذي يمكن أن يضطلع به الفلاحون الكادحون في تأمين الخبز اليومي للشعب المغربي وضمان سيادته على غذائه في إطار سياسة فلاحية وطنية تقوم على إصلاح زراعي حقيقي ديمقراطي يعيد الأرض لأصحابها من الفلاحين الكادحين والعمال الزراعيين ويمكنهم من كافة وسائل الإنتاج.
أمام الاختلالات المزمنة التي تشهدها الفلاحة المغربية نتيجة لطبيعة الهياكل العقارية التي تقوم عليها فلاحة مغربية معاشية مأزومة يرتبط بها آلاف الفلاحين الكادحين وأخرى تجري رسملتها لخدمة الأسواق الخارجية وحفنة من الإقطاعيين والشركات الأجنبية.
انسجاما مع أهداف الجامعة والتي من ضمنها العمل في أوساط الفلاحين الكادحين لإخراجهم من التهميش ومن حالة العطالة المقنعة بالمساهمة في فرض اتباع سياسة فلاحية وطنية تتعهدهم بالحماية والتنمية عبر وضع أساليب وآليات ملائمة للتنظيم والإرشاد والتموين والتمويل والتسويق.
إقرأ المزيد...

صورة اليوم

نداء فاتح ماي 2016 PDF طباعة إرسال إلى صديق
الخميس, 28 أبريل 2016 10:18

نداء فاتح ماي 2016

تخلد الطبقة العاملة ذكرى فاتح ماي هذه السنة في سياق دولي ووطني داعم لمطالب الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة وفي مقابل استمرار الاحتقان الاجتماعي الذي يتجلى في تنامي احتجاجات الفئات وساكنة المناطق المهمشة، كما تحل هذه الذكرى في أجواء حوار اجتماعي تريد من خلاله الحكومة والباطرونا تمرير مخططاتها المتعلقة بضرب الحق في تقاعد كريم وتجاهل المطالب الملحة للعمال والمستخدمين والموظفين وتكبيل الحق في الإضراب وضرب استقرار العمل تحث يافطة المرونة والموسمية ولمواجهة هذا السلوك العدواني، والتأكيد على حضورنا النضالي الميداني، وتحث شعار:

  • لا لتكبيل الحق في الإضراب
  • لا لضرب استقرار العمل بدعوى المرونة والموسمية

نعم لتحقيق المطالب، وحماية المكتسبات وللإصلاح العادل والشامل لأنظمة التقاعد

إقرأ المزيد...
 
الكتابة التنفيذية للجامعة: "باراكا من الاستغلال، باراكا من الحكرة" توجت بتظاهرة ناجحة بالرباط PDF طباعة إرسال إلى صديق
الخميس, 16 فبراير 2017 08:46

 

16730161 10212411758108210 2395374443228325906 n

   

   أصدرت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، بلاغا صحفيا، أشادت فيه بنجاح الوقفتين الاحتجاجيتين ليوم أمس والمسيرة الاحتجاجية، التي خاضها العمال الزراعيين، والعاملات الزراعية، للمطالبة ب وضع حد للتمييز القانوني الذي يعانيه العمال الزراعيون، نساء ورجالا، في الأجور وساعات العمل.

 نص البلاغ:

 

 

مئات العاملات والعمال الزراعيون يتوجون حملتهم الوطنية بتظاهرة ناجحة بالرباط، يومه الأربعاء 15 فبراير 2017

وبإعلان يوم 18 ماي المقبل موعدا للمؤتمر الوطني الثالث للنقابة الوطنية للعمال الزراعيين

خاض حوالي 1000 من العاملات والعمال الزراعيين وقفتين احتجاجيتين هذا اليوم الأربعاء 15 فبراير الجاري ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، الأولى أمام وزارة الفلاحة والثانية أمام البرلمان مع تنظيم مسيرة ما بينهما تتويجا للحملة النضالية للجامعة الخاصة بأوضاع ومطالب العاملات والعمال الزراعيين التي انطلقت في 18 يناير 2017 تحت شعار:"باراكا من الاستغلال، باراكا من الحكرة".

 وللتذكير فإن الجامعة تهدف من خلال هذه الحملة وضع حد للتمييز القانوني الذي يعانيه العمال الزراعيون، نساء ورجالا، في الأجور وساعات العمل، تطبيقا لمقتضيات اتفاق 26 أبريل 2011. إضافة إلى فضح واقع الاستغلال المكثف وظروف العمل القاسية والخطيرة في الشركات والضيعات الفلاحية، والمطالبة بحوار مركزي مع جامعتنا حول أوضاع العاملات والعمال الزراعيين على أرضية المذكرة المطلبية التي تم إيداعها للمرة الثانية لدى رئيس الحكومة ووزيري الفلاحة والتشغيل بتاريخ 30 يناير 2017؛ بعد التجاهل الذي طال المذكرة الأولى التي تم إيداعها سنة 2012 مصحوبة بأزيد من 6000 توقيع.

إننا في الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي؛ وبعد النجاح المتميز لهذه الحملة النضالية التي حظيت باهتمام كبير من طرف الاعلام وعرفت تضامنا واسعا وطنيا ودوليا، نعلن ما يلي:

1.     تهانينا لكافة المناضلات والمناضلين، العاملات والعمال الزراعيين، ولفروع جامعتنا على النجاح المتميز لكافة المحطات التي تضمنتها حملة الجامعة هذه.

2.     اعتزازنا وافتخارنا بالتفاف العاملات والعمال الزراعيين الكبير حول جامعتهم المناضلة، وكذلك بما جسدوه من حماس خلال هذه المحطة النضالية، ومن إصرار على مواصلة الكفاح والمثابرة في العمل حتى تحقيق المطالب المشروعة للطبقة العاملة الزراعية.

3.     تحياتنا الحارة لكافة مناضلات ومناضلي الاتحاد المغربي للشغل، والإطارات النقابية الديمقراطية المناضلة، ولمناضلات ومناضلي الحركة الحقوقية الذين واللواتي جسدوا مبدأ التضامن بشكل عملي عبر المشاركة في هذه المحطة. وكذلك إلى عموم الإطارات الديمقراطية الأخرى، السياسية والجمعوية التقدمية، وطنيا ودوليا، التي ساندت هذه الحملة منذ انطلاقها عبر أشكال مختلفة ومتنوعة. كما نحيي بحرارة المنابر الإعلامية التي صاحبت الحملة النضالية للجامعة منذ إعلانها.

4.     استمرارنا بكل إصرار، وبتصميم أكبر وأقوى، على مواصلة العمل من أجل القضاء على التمييز الذي يعانيه العمال والعاملات الزراعيون، ومواجهة مختلف أشكال القهر والاستغلال، والنضال بهدف تحسين أوضاعهم المادية والمعنوية وتحقيق عموم مطالبهم المشروعة، فضلا عن تطوير تنظيمهم النقابي جهويا ووطنيا، وصولا إلى عقد المؤتمر الوطني الثالث للنقابة الوطنية للعمال الزراعيين يوم 18 ماي 2017.

عن الكتابة التنفيذية للجامعة

الرباط في 15 فبراير 2017

 
القاء 12 لمهندسي الجامعة: استراتجية التنمية الفلاحية و القروية و دور المهندس/ة PDF طباعة إرسال إلى صديق
الخميس, 16 فبراير 2017 15:00

 

16807354 189675221516410 5665772364410837430 n

 

   عقدت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (ا م ش) اليوم 16 فبراير 2017، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط ، الملتقى الوطني 12 لمهندسي القطاع الفلاحي تحت شعار: " استراتجية التنمية الفلاحية و القروية و دور المهندس/ة ".

   وشهد هذا الملتقى، نقاش معمق بين مختلف المهندسين و المهندسات حول واقع القطاع و الاشكالات المرتبطة به، والأفاق النضالية المستقبلية .

 نشير أن الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، تحرص على عقد هذا الملتقى بشكل دوري.

تفاصيل عن الموضوع في تقرير لاحق. 

 
شبيبة القطاع الفلاحي تطالب بإطلاق سرح قادة الحراك في الريف PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأحد, 04 يونيو 2017 00:22

 

zefzafi 912920879

 

 

انعقد بتاريخ 25 ماي 2017 الاجتماع الثاني للمكتب الوطني لشبيبة القطاع الفلاحي بعد المؤتمر الوطني الثالث بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط، وبعد مناقشة مجمل نقاط جدول الأعمال بما فيها مسألة تقييم المؤتمر واستعراض الخطوط العريضة لمشروع البرنامج السنوي للشبيبة ارتأى  المكتب الوطني تبليغ الرأي العام ما يلي:

ü      اعتزازه بنجاح المؤتمر الوطني الثالث كما لا يفوته أن ينوه بأداء قيادة شبيبة القطاع الفلاحي السابقة ومدى إسهامها في تطوير وتقوية عمل الشبيبة.

ü      يسجل تضامنه مع الحراك الشعبي المتواصل بالريف وبكل المناطق ويطالب برفع العسكرة عن المنطقة وإطلاق سراح المعتقلين والاستجابة الفورية للمطالب الاجتماعية والاقتصادية للساكنة.

ü      يتضامن مع كل النضالات الشعبية عبر ربوع الوطن خصوصا معركة عمال مناجم تويسيت بمريرت الذين يواصلون اعتصامهم المفتوح تحت الارض، احتجاجا على تماطل مسؤولي الشركة، وعدم تجاوبهم مع ملفهم المطلبي.

ü      يجدد تضامنه مع معركة طلبة مركب البستنة لاكادير ويهنئ إخوانه الطلبة بنجاح مسيرة 23 ماي 2017، ومواصلته تقديم كل أشكال الدعم المطلوب حتى تحقق معركتهم العادلة أهدافها المشروعة.

ü      يتضامن مع معركة الأساتذة المتدربين المرسبين ويسجل بامتعاض شديد تنكر الدولة المغربية  لالتزاماتها فيما يخص ملفهم ويطالب بايجاد حل ينهي هاته المأساة التي دامت لوقت طويل .

ü      إدانته للتدخلات السافرة للسلطات في الشؤون الداخلية للنقابات والتي وصلت إلى حد اقتحام احد المؤتمرات النقابية و تفريقها بالقوة ما يعد تطاولا على الحريات النقابية.

ü      ابتهاجه بانتصار الأسرى والشعب الفلسطيني في ملحمة الدفاع عن الحرية والكرامة بعد تعليق الأسرى لإضرابهم المفتوح عن الطعام بعدما تم التوصل إلى اتفاق مع سلطات الاحتلال حول المطالب الإنسانية العادلة المطروحة من قبل الأسرى، كما يندد بكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب خصوصا في المجال الفلاحي الذي يبلغ ذروته خلال شهر رمضان باستيراد السلطات المغربية للتمور ''الإسرائيلية''.

المكتب الوطني

 
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحيتعقد ندوة صحفية PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 20 أبريل 2016 18:36

تنظم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للإتحاد المغربي للشغل ندوة صحفية يوم الثلاثاء 26 أبريل 2016 بمقر النقابة الوطنية للصحافة بالرباط على الساعة العاشرة صباحا، من أجل تسليط الضوء على واقع التمييز القانوني في الأجور الذي يعانيه العمال والعاملات الزراعيون، الغير مقبول حقوقيا أو اخلاقيا؛ والذي من المفروض أن تتعبأ من أجل القضاء عليه كل القوى الديمقراطية المناضلة.

إن الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي والتي ناضلت وتناضل منذ سنوات من أجل القضاء على هذا التمييز ومن أجل إقرار حقوق الطبقة العاملة الزراعية وتحسين أوضاعها المادية والمهنية، تدعو كافة المنابر الإعلامية وعموم الصحفيات والصحفيين لحضور هذه الندوة الصحفية لتنوير الرأي العام ولإفادته بكامل المستجدات حول هذا الموضوع.

الرباط في 20 أبريل 2016

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

الصفحة 1 من 11

تصفح السريع

مشروع مقرر حول الشباب

إن المؤتمر الوطني السادس للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي  المنعقد بالرباط بتاريخ الجمعة 27 ماي 2011 تحت شعار: "من أجل الديمقراطية والعدالة الإجتماعية و الكرامة للطبقة العاملة الفلاحية والغابوية"، بعد تأكيده للدور الحيوي للشباب (ذكورا وإناثا)  في تطوير العمل النقابي وفي كل تقدم وتغيير مجتمعي وفي بناء الديمقراطية الحقيقية.

 
مقرر حول العاملات والعمال الزراعيين

انطلاقا من الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المزرية للعاملات والعمال الزراعيين المتمثلة في غياب استقرار العمل وضعف الأجور وغياب الحماية نتيجة لقوانين الشغل المجحفة في حق العاملات والعمال الزراعيين، ولانتشار العمل الموسمي والمؤقت خاصة وسط النساء.

الزوار المتواجدون

حاليا يتواجد 1 زائر  على الموقع